رابطة العالم الإسلامي

مؤتمرات مكة المكرمة



أ .د محمد نبيل غنايم



قدم الباحث تحديدا للمفاهيم مثل " العلاقة بين المسلم وغير المسلم " وناقش أصول العلاقة ومعالمها من القرآن الكريم والسنة النبوية ومن أقوال الصحابة ومن أقوال الفقهاء كما عرض لطبيعة العلاقة بين المسلم وغير المسلم من حيث التنوع والاختلاف، وموقف المحاربين والمسالمين ، وأوضح الفروق والمقارنات بين ماكفله الاسلام لغير المسلمين وما كفلته القوانين الدولية ، وفي هذا المجال ناقش الباحث تميز الإسلام في ضمانه لحقوق غير المسلمين في دياره من حياة مطمئنة كريمة وعدم اعتداء او ترويع لهم وعدم التعصب أو التمييز العرقي أو اللونى أو الجغرافي

كما بيّن البحث" مفهوم الجزية " التى يدفها غير المسلم من أهل الذمة مقابل حمايتهم وضمان الدفاع عنهم مع ملاحظة عدم تذويب الفوارق الدينية أو أن يتنازل المسلمون عن دينهم وثقافتهم وحضارتهم أو أن يقبلوا القيم الغربية من التحلل والفساد والفوضى والعلمانية والمادية وأوصى الباحث بضرورة التمسك بالدين وحضارة الإسلام وقال " إن الفرق كبير بين مسلم يتسامح مع الآخرين ويتعايش معهم بعزة وكرامة وبين مسلم يتنازل عن دينه وأخلاقه باسم الحرية فيضيع منه كل شيء ..". 

وأكد البحث على أننا ننادي بالتعايش والتقارب والتسامح والمرونة والأخوة الإنسانية على النماذج التي أرساها القرآن الكريم والسنة النبوية والشروط العمرية وأقوال الفقهاء مع الفهم الصحيح لها وفقه واقع تطبيقها

و أكد البحث على أن الإخوة الإنسانية تبقى رابطاً أساسياً في كل العلاقات فمن أقرها وأحترمها كما هو في الإسلام وعند المسلمين كان جديراً بالتعايش والتقارب والتسامح مع الآخرين مهما اختلفت اللغة والدين والثقافة والوطن ومن لم يقبلها واعتبر نفسه من عنصر آخر ومتميزاً عن الآخرين فليس جديراً بهذا التسامح ولا التعايش .. 

المشاركة مع الآخرين شارك و انشر