رابطة العالم الإسلامي

مؤتمرات مكة المكرمة

د . محمد موسى الشريف

بدأ الباحث بتفرقة ضرورية بين التقارب الذي هو مع غير المسلمين الذين يعيشون خارج ديار الإسلام وبين التعايش الذي هو بيننا وبين غير المسلمين الذين يقيمون بين ظهراني المجتمع الإسلامي .

وركزالباحث على التقارب والتعايش مع النصارى من بين غيرالمسلمين .وبخاصة على مظاهر التقارب والتعايش بيننا وبين غير المسلمين وحصرها في : الحوار ، والدعوة إلى الإسلام دين الحق ، وقبول الآخر .

وفي المظهر الأول وهو الحوار اثبت الباحث محورية الحوار في الإسلام مقارنة بالحوار في التصورات البشرية الأخرى مستعرضاً تاريخ الحوار بين المسلمين والنصارى مشيراً إلى الانتقادات التي وجهت لهذا الحوار وجدواه من قبل بعض التيارات الإسلامية .

وفي مظهر قبول الأخر أكد البحث على التقدم العلمي والتقني الذي جعل العالم كله قرية واحدة وتغلغل أصحاب العقائد المختلفة في العالم الإسلامي وظهرت الفرق والغلاة وعبدة الشيطان في ديار المسلمين وحدد شروط قبول الأخر في :

1ـ مراعاة ماانتهى إليه الصحابة رضى الله في شأن التعامل مع أهل الكتاب والمجوس من قواعد .

2ـ إلزام هؤلاء جميعاً بألا يعملوا ضد المسلمين ولايتآمروا مع أحد للاضرار بأهل الإسلام .

3ـ إلزام هؤلاء جميعاً بعدم نشر باطلهم على الجماهير المسلمة .

ويكون القبول بالتعايش مع غير المسلمين في مجتمع واحد والمحاورة الدائمة معهم للوصول إلى الحق وبيان الباطل وأن يسمح لهم بمزاولة شعائرهم .

وعرج البحث على ثوابت التقارب والتعايش التي لاينبغي التفريط فيها والتي منها :

1ـ علو دين الإسلام وتفرده بين الأديان والمذاهب .

2ـ المحافظة على عقيدة الولاء والبراء .

3ـ الأخذ على يد المسلم إذا ظلم غير المسلم .

وفرق الباحث بين الولاء والبراء وبين التسامح والبر بحيث يكون الولاء للمسلمين فقط والبراء يكون من شتى الكافرين .

وأشار البحث إلى حمل الغرب ومحاوريه على الاعتراف بالإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم . وتمكين الشريعة الإسلامة في الدول ذات الأغلبية المسلمية .

وفي أخر البحث عرض الباحث لفوائد التقارب والتعايش التي منها :

أولاً : توضيح عظمة هذا الدين وسماحة تشريعاته وسمو حضارته .

ثانياً : توضيح موقف الإسلام من قضية حقوق الإنسان .

ثالثاً كسب  هؤلاء الى صف المسلمين أو تحييدهم على الأقل .

رابعاً : قطع الطريق في استفادتهم من غير المسلمين الذين يعيشون بيننا .

خامساً : قطع الطريق على اليهود ومخططاتهم .

سادساً : الاستفادة ممالدى غير المسلمين من جوانب التقدم الحضاري .

سابعاً : الوقوف صفاً واحداً ضد ألوان من الفساد الاجتماعي والأخلاقي.

ثامناً : الاهتمام بتقوية المسلمين في جميع الجوانب .

المشاركة مع الآخرين شارك و انشر