رابطة العالم الإسلامي

مؤتمرات مكة المكرمة

برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ تعقد رابطة العالم الإسلامي مؤتمر مكة المكرمة الثالث عشر بعنوان: المجتمع المسلم ... الثوابت والمتغيرات
وذلك في الفترة من اليوم الرابع إلى اليوم السادس من شهر ذي الحجة 1433هـ. صرح بذلك معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام للرابطة، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة، وأوضح أن الرابطة دعت نخبة من العلماء وأساتذة الجامعات ومسؤولي المؤسسات والمراكز الإسلامية للمشاركة في المؤتمر، وإعداد البحوث وأوراق العمل المتعلقة بمحاوره .
وبين معاليه أن الرابطة اختارت لمؤتمر مكة المكرمة الثالث عشر قضية الثوابت والمتغيرات في المجتمع المسلم موضوعاً، وذلك  لحاجة الأمة إلى الرؤية الشرعية الصحيحة في التعامل مع ثوابتها، ومع المتغيرات التي رافقت الأحداث في بعض بلدان المسلمين، مما يسهم في جمع مواقف الشعوب المسلمة، ويحفظ وحدتها الثقافية، ويعزز ارتباطها بالنهج الإسلامي الصحيح، ويعينها على أداء رسالتها بين أمم العالم، تعريفاً بمبادئ الإسلام وأخلاقه ومرونته، وتواصلاً مع أتباع الحضارات الإنسانية المختلفة فيما يصلح حال الإنسانية .
وأوضح د. التركي أن المشاركين في المؤتمر سوف يناقشون موضوعه من خلال أربعة محاور، يتفرع منها عدد من البحوث وذلك كما يلي:
المحور الأول: المجتمع المسلم .. المفهوم والتكوين، ويتضمن الموضوعات الآتية:
1-المجتمع المسلم في الصدر الأول .
2-واقع المجتمع المسلم المعاصر .
3-مجتمع الأقليات المسلمة .
4-الأقليات غير المسلمة في المجتمع المسلم .
المحور الثاني: الثوابت والمتغيرات، وسيناقش المشاركون في المؤتمر أربعة موضوعات هي:
1-مفهوم الثابت والمتغير في المجتمعات الإنسانية المعاصرة .
2-الثوابت والمتغيرات في الشريعة الإسلامية .
3-وحدة الأمة المسلمة بين الثابت والمتغير .
4-الثابت والمتغير في الدعوة الإسلامية .
المحور الثالث : التحديات المعاصرة بين التأصيل والتجديد، وموضوعاته هي:
1-الثوابت والمتغيرات الثقافية .
2-الثوابت والمتغيرات في السياسة والعلاقات الدولية .
3-الثوابت والمتغيرات الاجتماعية
4-الثوابت والمتغيرات الاقتصادية .
المحور الرابع: المجتمع المسلم..رؤى التجديد والإصلاح، وستتم مناقشته في الموضوعات الآتية:
1-بين التجديد والجمود .
2-مناهج التصحيح .
3-المجتمع الديني والمدني .. تنوع أم تضاد ؟
4-المشروع الحضاري الإسلامي والمتغيرات المعاصرة .
  وبهذه المناسبة قدم معالي الأمين العام للرابطة الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظهما الله ــ على دعمهما لرابطة العالم الإسلامي، ورعاية مناشطها، والاهتمام بمناسباتها .
وشكر معاليه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة على مساندته للرابطة، وتقديم التسهيلات لأمانتها العامة، ولضيوفها الذين يشاركون فيما تعقده من مؤتمرات ومناسبات، ودعا الله العلي القدير أن يجزي قادة المملكة بخير الجزاء، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ذخراً للإسلام والمسلمين .

المشاركة مع الآخرين شارك و انشر